صحة

تعرف على المتحور الآخر لـ أوميكرون BA.2 سلالة الشبح

لايزال الغموض يلتف حول  السلالة الجديدة لـ أوميكرون، والتي أُطلق عليها ” الشبح” والسلالة الخفيفة، وذلك بسبب انتشارها المتسارع والغموض الذي تتميز به.
دراسة دنماركية حديثة توصلت إلى أن سلالة BA.2 الشبح هي أكثر قابلية للانتقال والانتشار من أوميكرون النسخة الأولى وهي أكثر قدرة على إصابة الأشخاص الملقحين.

وبحسب الدراسة، فإن أكثر من 8500 أسرة دنماركية أصيبوا بسلالة BA.2 وقد كانوا أكثر عرضة لنقل العدوى لآخرين بالمقارنة بالمصابين بالمتحور الأصلي.

وبحسب الباحثين، فإن BA.2 أكثر قابلية للانتقال من 1 وتمتلك خاصية المراوغة المناعية وهي تقلل من الحماية رغم تلقي التطعيم ضد العدوى.

فيما أضافت دراسة أُجريت في معهد مصل ستاتينز، بجامعة كوبنهاغن، أن الشخص إذا تعرض لسلالة BA.2 في المنزل بإن احتمال 39% إصابته بالمرض في غضون 7 أيام، مع ذلك أكدت الدراسة على أن اللقاح لايزال يلعب دوراً مهماً في حماية الأشخاص وتقليل انتقال العدوى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى