رياضة

وليمة عشاء لميسي تؤكد سوء العلاقة مع صديقه السابق جيرارد بيكي

أقام الأرجنتيني ليونيل ميسي عشاءً ضم بعضاً من لاعبي برشلونة وقادته، بالإضافة إلى تشافي هيرنانديز مدرب الفريق.

لكن غياب جيرارد بيكيه لاعب الفريق أثار علامات الاستفهام حول علاقتهم الثنائي.

وقد كشفت بعض التقارير الصحفية إلى أن علاقتهما المقربة من بعضها قد انهارت بشكل تام وذلك بعد أن رأى ميسي أن صديقه السابق بيكيه خائن.

وقد كان ميسي وبيكيه في أكاديمية لاماسيا وهي شهيرة بتقديم أفضل لعام 1987 وأصبح الفريق الأول وافضل برشلونة على الإطلاق .

ومن ضمن المدعويين اللاعب سيرجو بوسكيتس و اللاعب جوردي ألبا،  إلى العشاء الذي أقامه ميسي بعد سفره إلى برشلونة وذلك من أجل استغلال فترة التوقف الدولي وذلك بسبب استبعاده من قائمة الأرجنتين في تصفيات المونديال.

فيما أكدت صحيفة إسبانية، على أن سبب الخلاف بين ميسي وبيكيه بدء عند رحيل الأرجنتيني عن فريق برشلونة الصيف الماضي، وذلك بعد رفض بيكيه تخفيض راتبه قب رحيل ميسي، حيث كان سبباً في مواجهة برشلونة صعوبة مالية كبيرة في تغطية الحد الأدنى من الرواتب من أجل التمكن من تجديد عقد ميسي.

وبحسب الصحيفة فإن ميسي قد شعر بالخيانة من جانب بيكيه، وذلك لأن المدافع قد وافق على تخفيض راتبه بعد رحيل ميسي لصفوف باريس سان جرمان.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى