صحة

هل فعلاً تم إلغاء لقاح فايزر وملاحقة عدة شخصيات من الشركة

تناقل  رواد المواقع الاجتماعي بكثرة، خبراً يتناول رسالة مفادها : يحيا العدل، محكمة العدل الدولية تحكم بإلغاء كافة  أشكال التلقيح وإلغاء تصنيعه وبيعها، وإلغاء البروتوكول الصحي لمنظمة الصحة العالمية.

وأضافت الرسالة أن المحكمة وضعت عدة شخصيات تحت الملاحقة القانونية الدولية، من بينهم المدير العام لشركة فايزر بتهمة الإبادة الجماعية، وبريطانيا أول من بادرت بالتنفيذ الفوري.

وأرفق الخبر برابط لموقع المحكمة مع تعليق : للمشككين ادخل لرابط المحكمة الرسمي للتبين من صحة القول.

وقامت الجزيرة نت بالتحقق من الخبر، وأكدت على أن موقع محكمة العدل الدولية هو ليس الذي تم إرفاقه مع الخبر، فيما لم يصدر أي قرار بشأن التلقيح مثلما ذكر، وعادت الجزيرة إلى موقع المحكمة وقسم القرارات وتبين أن آخر أمر قد صدر بتاريخ 7 ديسمبر وكان تحت عنوان تطبيق الاتفاقية الدولية من أجل القضاء على كافة  أشكال التمييز العنصري ” أرمينيا ضد أذربيجان.

وأضافت الجزيرة، أن النقر على الرابط يتم نقلك إلى صفحة فرعية لموقع اسمه ” كومون” وهذه المزاعم الكاذبة حيث ليس للموقع أي علاقة بمنظمة العدل الدولية ولا أي منظمة دولية أخرى، وقد يبدو الموقع بلغة أسترالية وله صفحة مرتبطة بالمملكة المتحدة وتربطك بصفحة أخرى لكندا لكنها غير متاحة.

أما البيان الكاذب فقد تم توقيعه من شخص يدعى كيفن أنيت، وبمسمى محكمة العدل الدولية للقانون العام، وقد أجرت رويترز تحقيقاً سابقاً أثبتت أن هذه ليست هيئة معترف بها قانونياً وهي من اختراع شخص كيفن أنيت وهو ” قس” سابق تم إبعاده من منصبه في عام 1997، بسبب نشره نظريات المؤامرة.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى