رياضة

صدمة خروج الجزائر من الأمم الأفريقية هل ذلك بسبب لعنة البطل؟

لم يكن خروج منتخب الجزائر من الأمم الإفريقية خبراً عادياً، فقد فشل الخضر في تحقق النصر الذي اعتاد عليه الجماهير، في صدمة لم يشهدها من قبل حيث لم يسجلوا سوى هدفاً واحداً في مجموعة لم تكن صعبة في البطولة وتضم منتخبين بإمكانياتهم المتواضعة وهما ” غينيا الاستوائية” وسيراليون”.

وقد تطرقت الجماهير لمعرفة سبب هذا الخروج قد أرجعته بعض المواقع الرياضية إلى ما يسمى بـ لعنة البطل، وهذه ظاهرة تصيب أبطال عالم كرة القدم وتظهر بوضوح في إفريقيا بشكل خاص.

ويظهر ذلك من خلال 32 نسخة لأمم إفريقيا حيث يفشل حامل اللقب عبور دور المجموعات في النسخة التالية 14 مرة ومرتين لم يتأهل للنسخة التالية حتى، وهذه اللعنة أصابت الجزائريون هذه المرة، وكانت من قبل قد أصابت مصر ومن قبلها نيجيريا وأيضاً كوت ديفوار.

وقد يكون أسباب يرجع بسبب التشبع بنوع من الغرور الذي يتسلل  إلى نفس حامل اللقب وتسليط الضوء بشكل كبير على اللاعبين مما يزيد من حجم الضغوطات عليهم.

وقد فشلت الجزائر في جعل المحترفين يقدمون نفس المستوى الذي يقدمه اللاعب في النادي الذي ينضم إليه بالمقارنة مع المستوى الذي يقدمه في منتخبه المحلي، حيث وضع المنتخب ثقته الكاملة في رياض محرز وسعيد بن رحمة وست هان وسفيان وعدد آخر من المحترفين حيث فشلوا في صناعة الفارق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى