أخبار دولية

تعرف على تفاصيل هجوم داعش على سجن الحسكة

نجح تنظيم داعش الإرهابي في تنفيذ أكبر عملية إرهابية له منذ سنوات، لكنها هذه المرة لم تستهدف المدنيين، بل استهدفت سجناً يضم آلاف الإرهابيين المطلوبين لدى الدولة.

وقد شن التنظيم ” فجر الجمعة”، هجوماً مسلحاً على سجن ” غويران” المخصص لاحتجاز عناصر داعش في مدينة الحسكة في سوريا، ويخضع السجن لسيطرة قوات سوريا الديموقراطية، وحاول التنظيم السيطرة عل السجن من خلال تنفيذ سلسة تفجيرات في محيطه قبل الهجوم وذلك لتسهيل عملية الاقتحام ومساعدة الإرهابيين في الهروب.

ويضم هذا السجن أكثر من 3 الاف داعشي، غالبيتهم من سوريا والعراق إضافة إلى جنسيات أخرى.

وقد بدأ هذا الهجوم بتفجير عربات تم تفخيخها عند الباب الرئيسي للسجن، تبعه اشتباكات عنيفة بالأسلحة الخفيفة بين قوات حراسة السجن وعناصر تنظيم الدولة وذلك بعد تسللهم لمحيط السجن من منطقة حي الزهور.

وقد أدت هذه الاشتباكات لإحباط هجوم ووصول التنظيم لمدخل السجن وقد تراجعوا بعد استهداف خزان الوقود وثلاث صهاريج مستخدمة لنقل المحروقات في مؤسسة سادكوب، وقد تم الاستفادة من دخاتها في التغطية ومنع طيران التحالف من ملاحقتهم.

وقد شاركت القوات العسكرية لتأمين المنطقة الحوامات والطائرات التابعة للتحالف الدولي وقد حلقت بشكل متواصل ومكثف في سماء المدينة.

وبحسب المركز الإعلامية لقوات سوريا الديمقراطية فإن عناصر داعش قد أحرقوا الأغطية والمواد البلاستيكية من أجل إحداث الفوضى، وذلك بالتزامن مع مهاجمة عناصر من خارج الأسوار وقد فروا إلى حي الزهور واختبئوا  في منازل مدنيين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى