أخبار دولية

عملية أمريكية سياسية لإعادة جسور الثقة في السودان

عقب توتر شهدتها الأسابيع الماضية محاولات بناء الثقة بين الأطراف المدنية والعسكرية في السودان، لاتزال مساعدة وزير الخارجية الأمريكية مولي فيي، تواصل لقاءاتها مع الأطراف السودانية في العاصمة.

وبدأت مولي اجتماعاتها مع ديفيد ساترفيلد مبعوث الرئيس الأميركي للقرن الإفريقي لتجديد فيها دعوة من أجل الوقف الفوري للعنف ضد المحتجين.

عملية سياسية جديدة

وجاءت هذه اللقاءات مع عدد من المسؤولين الرسميين والشعبيين في إطار الجهود القائمة من أجل معالجة الأزمة السياسية الراهنة، وتستهدف هذه الجهود دخول الجميع في عملية سياسية جديدة من أجل إعادة الثقة بين شركاء المرحلة الانتقالية في العاصمة بين المدنيين والعسكريين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى