أخبار دولية

حملة “مواطنون ضد الانقلاب” يحملون السلطات التونسية مسئولية مقتل مواطن

توفي، اليوم، مواطن متأثراً بجراحه التي أصيب بها جراء تعنيفه من قوات الأمن، في تونس، خلال تظاهرة بمناسبة عيد الثورة.

وحملت ” حملة مواطنون ضد الانقلاب”، السلطات المسئولية الكاملة، عن وفاة المواطن بسبب تعنيفه من قوات الأمن بحسب بيان اللجنة.

وبحسب البيان الذي نشرته الحملة على صفحتها، فإن مواطن ارتقى اليوم بمستشفى الحبيب ثامر في العاصمة، وهو متأثراً بإصابته جراء سحله من قبل الشرطة يوم 14 خلال تظاهرة الاحتفال بعيد الثورة ومواجهة الانقلاب.

وأكد البيان على أن أن الشهيد كان من المفقودين منذ يوم التظاهرة دون معرفة عائلته وهيئة مناهضة التعذيب والمحامين والمنظمات الحقوقية من معرفة مصير ابنهم ومكان اختفائه.

وقد دعت الحملة لإقامة جنازة وطنية لرضا بوزيان حيث أكدت أنها تحمّل سلطات الانقلاب المسئولية الجنائية في هذه الجريمة وقد طالبت بتتبع الجناة أمام القضاء التونسي ومحكمة الجنايات الدولية.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى