أخبار دولية

مجلس السيادة في السودان يشكل لجنة لتقصي الحقائق لأحداث الأمس

أصدر مجلس السيادة السوداني، اليوم، قراراً بتشكيل لجنة تقصي الحقائق حول أحداث أمس، محدداً 72 ساعة لرفع إجراءات اللجنة للمجلس.

وكانت الشرطة السودانية قد أكدت مقتل سبعة مواطنين ووقوع عشرات الإصابات في صفوف المتظاهرين وقوات الأمن خلال تظاهرات ومواجهات قد اتسمت بالعنف المنظم، وتم استخدام الغاز المسيل للدموع والملوتوف وإطلاق نار نتج عنه إصابات وقتل في وضح النهار.

وفي بيان أصدرته الشرطة في الخرطوم، لفتت إلى تعاملها بأقل قدر ممكن من القوة القانونية مع هذه المحاولات للتعدي على أقسام الشرطة، مؤكدة أنه قد ظهر دعوات عبر مواقع التواصل الاجتماعي من أجل مواكبة استمرار التظاهرات، مما أجبر الشرطة على وضع خطة لتأمين هذه التظاهرة التي تمت إجازة من لجان الأمن المحلية.

وبحسب البيان فقد ناشدت قوات الشرطة قيادة الحراك من أجل التنسيق والجلوس لكن لم تلق هذه الدعوة استجابة وقوبلت بعداء مستحكم وموجه ضد الشرطة ووصفته الشرطة بالعنف المنظم الذي تم استخدام فيه المولتوف من قبل المتظاهرين مستخدمين تكتيك أشبه بالعسكري.

وقد نتج عن هذا العنف إصابات وقتل وطعن في صفوف الشرطة بالوقت الذي تجمع فيه المتظاهرين بمنطقة شروني وبري بالخرطوم وشارع المعونة ببحري و أم درمان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى