منوعات

جريمة مدوية في مصر.. فصل رأس زوجته عن جسدها

يبدو أن سلسة الجرائم البشعة في مصر لا تتوقف، فكل يوم يستيقظ الشارع المصري على جريمة قتل جديدة، آخرها كان لشاب يقدم على ذبح زوجته في منطقة قرية كفر الجنينة في محافظة الدقهلية.

وقد شهدت القرية جريمة بشعة بعد إقدام شاب على قتل زوجته ذبحاً، ثم إلقاء نفسه من الطابق الثاني مما أدى لإصابته بكسور خطيرة.

وسقط الشاب أرضى مدمى وثبت إصابته بكسور خطيرة بعد نقله من أهالي الحي إلى المستشفى بعدما فوجئوا بقتل لزوجته التي تبلغ 22 عاماً، وهي طالبة جامعية عثر عليها مقتولة ذبحاً وقد فصل رأسها عن جسدها.

وقد اعترف الزوج بقيامه ذبح المغدورة زوجته مريم عبد الغني، بسبب خلافات بينهما دون ذكر أية أسباب وتفاصيل أخرى، وبحسب التحريات فإن مشاجرات عدة قد نشبت بين الزوجين مؤخراً وكانت تتعرض لتهديدات بالقتل بشكل مستمر من زوجها.

وأثبتت تحقيقات الشرطة أن الزوج يتعاطى المخدر فيما كانت تحاول زوجته منعه بشدة وكان الخلاف على إنفاق الأموال على الأقراص المخدرة وبسبب مطالباتها الدائمة له بالتوقف والتوجه نحو العلاج قام بقتلها.

وقد أمرت النيابة بالتحفظ على القاتل في المستشفى حتى إتمام علاجه الجسدي والبدء بإجراء تحليل المخدر لاستكمال التحريات ومعرفة ملابسات الواقعة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى