أخبار دولية

مفوضة السجون تكشف تفاصيل حول هروب الأسرى الستة من جلبوع

كشفت مفوضة السجون الإسرائيلي كاتي بيري، تفاصيل مستجدة متعلقة بقضية هروب الأسرى الفلسطينيين الستة، من سجن جلبوع الإسرائيلي.

وقدمت بيري إفادتها أمام لجنة تقصي الحقائق الحكومية الإسرائيلية حول فرار الأسرى الستة في أيلول الماضي ووصفته بالخلل الخطير.

ولفتت بيري أن إدارة السجون تتواجد في ظل أجهزة الأمن وهذا يؤثر على الفجوات بين احتياجات الجهاز وموارده.

حيث حملت بيري قائد السجن فريدي بن شيطريت المسئولية الكاملة عن فرار الأسرى، وذلك بعد وضع الأسيرين يعقوب قادري ومحمود عارضة في زنزانة واحدة.

وأضافت أن هذا التصرف يتعارض مع نظام السجن بما يتعلق أنه لا ينبغي وضع أسيرين لهما صفة الخطورة العالية للفرار في ذات الزنزانة على الرغم أن هذه التعليمات غير مكتوبة.

فيما قال رئيس لجنة تقصي الحقائق مناحيم  فينكلشطاين،  أن الأسيرين تم إدخالهما إلى ذات الزنزانة وحفرا النفق حتى يوم فرارهما وذلك حصل عند تولي بيري منصب مفوضة السجون.

فيما ردت على أن هذا كان تحذيرا لكن لم يتم التعامل معه والمسئولية تقع على عاتق قائد السجن.

كما تطرقت بيري إلى تراجع عمل جهاز المخابرات في سلطة الاحتلال لافتة إلى أنها اكتشفت منذ ولايتها أن جهاز مخابرات السجون جهاز قديم وهذا يشكل نقطة ضعف، وهي حاولت انشاء شيئاً مختلفاً.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى