رياضة

تونس تخسر أمام مالي وركلة جزاء مثيرة للجدل

خسر المنتخب التونسي، اليوم، أمام مالي بهدف دون رد، في افتتاحية منافسات المجموعة السادسة في كأس الأمم الأفريقية والتي تقام بالكاميرون. 

وأثارت ركلة الجزاء الضائعة لوهبي الخزري جدلاً واسعاً، فيما سجل المهاجم إبراهيما كوني الهدف الوحيد في المباراة والذي سجله نتيجة ركلة جزاء استحقها بسبب لمسة يد بعد ثلاث دقائق من بداية الشوط الثاني.

وكان الحكم الزامبي جاني سيكازوي قد منح ركلة جزاء للمنتخب التونسي بعد لجوئه لمساعدة الـ VAR، لكن الحارس قد تصدى لتسديدة الخرزي، وطُرد مهاجم مالي بعد تدخله العنيف قبل دقيقتين لنهاية المباراة.

وقد عبّر المدرب التونسي منذر الكبير عن اعتراضه مع فريقه على قرار الحكم بشدة بسبب عدم احتساب وقت بدل الضائع وإطلاق صفارة النهاية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى