أخبار دولية

وائل الإبراشي في ذمة الله

توفي، الإعلامي المصري وائل الإبراشي، اليوم، عن عمر ناهز 59 عاماً متأثراً بإصابته بفيروس كورونا بعد نحو عام من المضاعفات المستمرة بسبب الإصابة.

وبحسب التقارير الطبية فإن الابراشي قد شفي من فيروس كورونا، لكن تعرضه لمضاعفات بسبب الفيروس على جسده أدى لوفاته، وذلك بحسب نقيب الإعلاميين المصريين طارق سعدة.

ونقلاً عن سكاي نيوز عربية، فإن سعدة قد شدد على أن النقابة تواصلت مع أسرة الأبراشي فور علمها بنبأ وفاته ويجري ترتيبات الجنازة والدفن.

وكتب نجل أخ الفقيد حسن الإبراشي  على صفحته على فيس بوك:”  “إنا لله وإنا اليه راجعون البقاء والدوام لله. عمي الإعلامي وائل الإبراشي في ذمه الله. أرجو الدعاء له بالرحمة والمغفرة”.

وكان الفقيد قد أصيب بفيروس كورونا منذ ما يقارب العام لكنه عانى من مضاعفات شديدة في جهازه التنفسي تسببت له في الابتعاد عن الإعلام.

وائل الإبراشي من مواليد الدقهلية، عام 1963، بدأ حياته المهنية في   التحرير بصحيفة روز اليوسف”، ثم بدأ يتدرج في الإعلام حتى قدم عدداً من البرامج التلفزيونية أشهرها برنامج العاشرة مساءً.

وهو صاحب مسيرة طويلة في الإعلام والعمل الوطني وآخر برنامج شارك فيه هو برنامج التاسعة على القناة المصرية الأولى الرسمية وكان قبله برنامج ” كل يوم”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى