ترفيه

لن تصدق: بوابة جهنم مزار السياح والرئيس التركمانستاني يبحث عن طريقة لإطفائها

يوجد حفرة معروفة عالمياً بـ ” بوابة جهنم”، وهي تقع في قلب صحراء كاراكوم بتركمانستان، هذه الحفرة تشتعل باستمرار دون انطفاء، وذلك منذ ما يقارب النصف قرن، وذلك نتيجة لتسرب غاز “المسال”.

وتعرف أيضاً هذه الحفرة باسم ” دار فازا”، وهي منخفضة بقطر 60 متراً وعمق 20 متراً، حيث تتصاعد منه النيران على مدار الساعة.

هذه الحفرة ليست طبيعية، بل هي مصطنعة أي من صنع الإنسان، حيث أن هذه الصحراء تعرف أنها غنية بالغاز الطبيعي، والنفط، وهذه الصحراء هي مصدر للبحث والحفر عن النفط.

وظهرت هذه الحفرة أول مرة منذ 1971، وذلك عندما تم حفر بئر في المكان للبحث عن غاز طبيعي، وخلال الحفر حدث إنهيار أرضي، ولمنع تسرب الغاز في المنطقة قرر العلماء إشعال النار في الغاز الذي يخرج من الحفرة حتى يحترق في غضون ايام قليلة.

لكن المفاجأة أن الحفرة لم تنطفئ منذ ذلك الوقت، حيث أصبحت مقصداً سياحياً ومزاراً لمئات السياح من كافة دول العالم، ومنذ 2009 زار الحفرة أكثر من خمسين ألف سائح.

خلال اجتماع حكومي حديثاً، أمر رئيس تركمانستان : قربان قولي بردي محمدوف، نائب رئيس الوزراء والمسئول عن مجمع النفط والغاز ” شاخيم أبراخمانوف، بإيجاد أي طريقة من أجل إطفاء هذه الحفرة، بسبب تأثيرها السلبي على الصحة العامة وخصوصاً لمن يعيشون في المناطق القريبة منها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى