أخبار دولية

الاتحاد الأوربي وفرنسا وألمانيا : يجب وقف العنف فوراً في كازاخستان

على الرغم من تراجع نسبة حدة العنف في كازاخستان، اليوم الجمعة، إلا أن المفوضية الأوربية قد حذرت من تدهور الأمور أكثر في المنطقة.

وأشارت أرسولان دير لايين رئيس المفوضية الأوروبية والرئيس إيمانويل ماكرون الفرنسي، إلى ضرورة وقف العنف الذي عمّ البلاد وسط آسيا، مضيفة إلى أن حقوق المواطنين وأمنهم أمان أسياسيان يجب ضمانهما.

وودعت أورسولان إلى وضع حد فوري للعنف وضبط النفس بين الطرفين، مشيرة إلى أن الاتحاد الأوروبي مستعداً من أجل المساعدة إذا تمكن.

وقد أعرب ماكرون عن موافقته الكاملة على كافة دعوات وتصريحان أرسولان وكان واقفاً إلى جانبها طيلة المؤتمر.

“العنف ليس الرد المناسب”

في هذا السياق، طالبت ألمانيا بخفض التصعيد في كازاخستان، بالوقت الذي أصدر فيه الرئيس أمراً بإطلاق النار للجيش بهدف القتل واخماد الاحتجاجات بأي طريقة.

وعبرت كريستان هوفمان الناطقة باسم الحكومة الألمانية بأن العنف لم يكون هو الرد المناسب داعية كافة الأطراف إلى ضرورة خفض التصعيد وتسريع التوصل لحل سلمي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى