أخبار دوليةغير مصنف

التصعيد الإسرائيلي بحق الوجود الفلسطيني يتصاعد دون أي رادع قانوني

أصدرت وزارة الخارجية الفلسطينية، بياناً تناول التصعيد الإسرائيلي بحق الفلسطيني حيث أشارت إلى أنه يتصاعد دون أي رادع دولي، لافتاً البيان إلى ضرورة مواجهة التصعيد بشكل قانوني ودبلوماسي وسياسي.

وقد شدد البيان على أن الوزارة لن تتردد بالقيام بدورها بحماية حقوق الفلسطينيين ووجودهم في ظل مواجهة سياسات البطش الإسرائيلي والعنصرية الرسمية للدولة.

وقد أدانت الوزارة انتهاكات الاحتلال وجرائمه من قبل مستوطنيه بحق الشعب الفلسطيني وأرضه ومنازله وضد وجودهم الوطني والإنساني في أرض الآباء والأجداد، لافتاً إلى أن هذه الممارسات ترتقي لمستوى جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية ومن المفترض أن يحاسب عليها القانون الدولي.

وأضاف أن هذه الممارست تجسد شكلاً مختلفاً لإرهاب الدولة المنظم وتمارسه دولة الاحتلال من خلال أذرعها المختلفة والمستوطنين والمنظمات الإرهابية ضد الشعب الفلسطيني الأعزل.

وأشارت الوزارة إلى أنه لا يمر يوم واحد بدون تعرض أبناء الشعب الفلسطيني لهذه الانتهاكات والاعتداءات اليومية والتضييق الذي يهدد الحياة والمستقبل أمام الأجيال، وهي جرائم تستمد شرعيتها من مجموعة تشريعات وقوانين إسرائيلية عنصرية والعديد من التصريحات التحريضية التي توفر لهم الحماية ولمن يقف خلفهم.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى