أخبار دولية

قوات الأمن السودانية تتصدى بالغازات لمتظاهرين بالخرطوم

تصدت قوات الأمن السودانية، اليوم، للمتظاهرين بإطلاق غازات مسيلة للدموع، وذلك في مواجهة المتظاهرين في الخرطوم والتجمهر على الرغم من الإغلاق الأمني المحكم لعدة مناطقة في العاصمة.

وقد اتخذ الفريق أول عبد الفتاح البرهان قائد الجيش قراراً بالتصدي للمتظاهرين بالقنابل الذين كانوا على بعد بضع أمتار من القصر الرئاسي واجراءات ضد شركائه المدنيين في السلطة.

وكان شهود عيان قد أفادوا أن تظاهرات مماثلة لما قبل شهرين قد انطلقت في مدن سودانية أخرى، وخاصة كسلا وبورسودان، وفي مدني، وتحسباً لتكرار هذه التظاهرات قد قطعت السلطات السودانية الانترنت عن الهواتف المحمولة وأغلقت الطرق المؤدية إلى العاصمة، وأغلقت الجسور التي تربط العاصمة بالضواحي.

واليوم عمدت قوات الأمن وللمرة الأولى إلى نصب كاميرات في المحاو الرئيسية بالخرطوم وذلك من أجل رصد تجمعات المتظاهرين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى