أخبار دولية

في اليمن.. فتاة قاصر تتعرض للاغتصاب وتنجب بسجون الحوثيين

توفيت فتاة يمنية، قاصر، اليوم في سجون الحوثيين، بمحافظة الحديدة غربي اليمن، وذلك بعد ساعات من اعتقالها في ذات اليوم الذي أنجبت فيه دون أي مراعاة لظروفها الصحية ودون أي مبرر قانوني.

في هذا السياق دعا المركز الأميريكي للعدالة، السلطات القضائية التابعة للحوثيين إجراء تحقيق قضائي محايد حول أسباب اعتقال الفتاة أميرة ذات 17 عاماً، وفي وفاتها بأحد السجون الخاضعة لسيطرتهم بعد ساعات قليلة من اعتقالها وضرورة معاقبة المتسببين.

وبحسب البيان فإن الأمن التابع لمديرية بيت الفقيه قد اعتقل الفتاة القاصر وتم ايداعها في سجن المديرية بذات اليوم الذي أنجبت فيه دون أي مراعاة لظروفها الصحية.

وكانت أسرة أميرة قد تفاجئت بابنتها القاصر حاملاً وهي في حالة ولادة وذلك بعد تعرضها لاغتصاب من مسئول حوثي في المنطقة بالقوة وذلك خلال إحضارها الأعلاف للأبقار حيث تعرضت للتهديد إن تحدتث سيتم طردها وعائلتها من القرية التي تعيش بها.

ووفقاً للمركز، فإن أهالي القرية وأسرة الفتاة تقدموا ببلاغ إلى إدارة المديرية الخاضعة لسيطرة الحوثي وطالبوا بالقبض على المجرم والتحقيق معه وضرورة إحالته إلى الجهات المختصة واتخاذ الإجراءات القانونية، لكن الإدارة اعتقلت الفتاة في اليوم الذي وضعت ابنها فيه ثم توفيت.

ووفقاً للمركز فإن أسرة الفتاة وأهالي القرية حين علموا بالأمر تقدموا ببلاغ إلى إدارة أمن المديرية الخاضعة لسيطرة الحوثيين عن الجريمة، وطالبوا بالقبض على المتهم والتحقيق معه وإحالته إلى الجهات المختصة واتخاذ الإجراءات القانونية، إلا أن إدارة الشرطة قامت باعتقال الفتاة التي توفيت في اليوم التالي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى