أخبار دولية

المحكمة ترفض طعون الفصائل وتقر نتائج الانتخابات بالعراق

صادقت المحكمة الاتحادية العليا، اليوم، على نتائج الانتخابات التشريعية في العراق، والتي أجريت في  العاشر من أكتوبر الماضي، وذلك بعدما ردت دعوى قدمتها قوى سياسية ممثلة للحشد الشعبي من أجل إلغاء النتائج.

وبهذا فإن المجال لقعد جلسة البرلمان الجديد الأولى أصبحت مفتوحاً، خلال الأسبوعين المقبليين، وذلك لانتخاب رئيس ورئيس للجمهورية الذي يعتمد اختياره على المفاوضات السياسية بين القوى المختلفة.

فيما أعلن مسئول إعلامي بالمحكمة الاتحادية، أنها صادقت على نتائج انتخابات مجلس النواب، وذلك بعد أن ردت في وقت سابق من تحالف الفتح الممثل للحشد الشعبي لإلغاء النتائج.

وقد حصل تحالف الفتح على 17 مقعد وذلك بعد أن كان يشغل 48 مقعداً في البرلمان المنتهي ولايته.

وكان القاضي جاسم عبود رئيس  المحكمة قد أعلن رفض طلب المدعين إيقاف إجراءات المصادقة على النتائج النهائية والحكم بات ملزماً الآن لكافة السلطات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى