صحة

لا تستخدمن مستحضرات التجميل.. دراسة تُحذر “الحوامل”

تحدثت دراسة جديدة، حول تأثير استخدام منتجات ومستحضرات التجميل أثناء الحمل على مستوى الهرمونات بين الحوامل، وقد نشرت الدراسة في دورية “Environmental Research”.

حيث بحث العلماء في هذه الدراسة العلاقة بين منتجات العناية الشخصية ومستوى هرمون الستيرويد الجنسي، وهرمون الإستروجين، والبروجسترون، والغدة الدرقية بين النساء الحوامل.

وبحسب ما نشرت سكاي نيوز عربية، فإن منتجات العناية الشخصية ومستحضرات التجميل تحتوي مجموعة كبيرة من المواد الكيميائية التي تسبب اضطرابات في غدد الصماء مثل الفثالات والمعادن السامة، التي تتفاعل مع الهرمونات حيث تتضرر منها النساء الحوامل.

وقد تمكن الباحثون من جمع بيانات وعينات لـ 1070 إمرأة حامل، تترواح أعمارهن بين 18-40 عام، وتم إخضاع المشاركات لاختبارات جسدية، وسلسلة استبيانات توضح التركيبة السكانية والوظيفية وكذلك أسلوب الحياة، وأسلوب استخدام منتجات العناية والعطور ومستحضرات التجميل كذلك كريم الحاقة وطلاء الأظافر وغسول الفم، والشامبو وبعض منتجات الشعر.

استخلص الباحثو أن استخدام منتجات الشعر خصوصاً الصبغات والمبيضات وكذلك المرطبات يرتبط بانخفاض هرمون الستيرويد الجنسي، وله دور حاسم في  الحفاظ على الجنين ونموه، أما اضطرابه يساهم في نتائج سلبية على الجنين وتأخر نموه والولادة المبكرة، وكذلك انخفاض وزن الجنين.

التغير في مستوى الهرمون أثناء الحمل له عواقب وخيمة قد تتجاوز الحالة الصحية عند الولادة لإحداث تغيير في نمو الأطفال ومسار البلوغ، وقد يؤثر على تطور سرطانات حساسة للهرمون مثل سرطان الثدي والرحم والمبيض.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى