منوعات

تفاصيل مقتل الفتاة السورية مريم محمد في الأردن

تداول النشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي، مقطعاً مصوراً، يرصد لحظة طعن الفتاة السورية مريم محمد، المملكة الأردنية، على يد شاب، قيل فيما بعد أنه تقدم لخطبتها لكنها رفضته.

وبحسب الفيديو المتداول فإن الشاب ينهال على الضحية طعناً حتى سقطت أرضاً ولفظت أنفاسها الأخيرة، وقد كانت الضحية السورية تعيش بالأردن مع أسرتها منذ 35 عاماً، وبحسب بيان الشرطة فإن الفتاة تلقت 15 طعنة، في مختلف أنحاء الجسد،

عن المغدورة:

بحسب قناة العربية، فإن الضحية تسكن في منطقة الأشرفية بالعاصمة عمان، وقد اعتادت الذهاب إلى عملها والعودة في أوقات غير منتظمة بسبب طبيعة العمل، وهي تعمل في مجال التجميل، وتعتمد المهنة على تنسيق المواعيد بشكل مسبق مع السيدات.

ويقول والد الفتاة، أن القاتل سبق أن تقدم لخطبة ابنته، لكنه تم رفضه بشكل متكرر وذلك بسبب عدم معرفتهم بالشاب، وبعدها حدث هذا الكابوس بحسب تعبير والد الضحية.

ويقول والدها، أن الشاب بقي منزعجاً من رفض مريم وبقي يراقبها لأيام طويلة حتى  أصبح يعرف موعد ذهابها وعودتها، وواصل مطاردته لها حتى عندما تذهب إلى صديقاتها، وبعدها قام بتقديم شكوى للأجهزة الأمنية بحق القاتل.

كما حاول الشاب دهس والد الفتاة في إحدى المرات، وذلك لأنه حاول الدفاع عن ابنته وصده.

وكشف والد الضحية بعض التفاصيل بشأن يوم الجريمة، حيث قال أن العائلة لاحظت أن مر وقت على انتهاء عمل ابنتهم ولم تأتي إلى المنزل وكان هاتفها مغلقاً حتى بدأ الخوف يسكنهم، ثم سمع صوت سيارات الشرطة في المكان وتوقع أن يكون قد حدث مكروهاً لإبنته.

الشرطة أخبرت والدها أن ابنته مريم قد تعرضت للطعن ولقت حتفها فوراً في مكان يبعد عن المنزل بعضة أمتار، وقد طالب والدها من القضاء إنزال أشد العقوبة على الشاب وهي الإعدام حتى يلقى العقاب الذي يستحقه.

البيان الأمني

الناطق الإعلامي باسم مديرية الأمن في الأردن، العقيد عامر السرطاوي، قال أنه قد ورد بلاغاً فجر السبت الماضي بتعرض فتاة من جنسية عربية للطعن من قبل مجهول، وذلك خلال تواجدها في منطقة الأشرفية وفارقت الحياة متأثرة بإصابتها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى