صحة

أول وفاة بـ أميكرون في بريطانيا ومنظمة الصحة تحذر

توفي، اليوم، شخص على الأقل، على اثر اصابته بسلاسة كورونا المتحورة ” أوميكرون في بريطانيا، في الوقت الذي حذرت منظمة الصحة العالمية من أن السلالة الجديدة لـ أوميكرون تشكل خطراً عالمياً، لكن البيانات المتوفرة مازالت محدودة.

وبحسب رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، فإنه قد تأكدة وفاة مريض بالسلالة الجديدة، وحذر من موجة إصابات بها، وقد أعرب خبراء بريطانيون عن القلق من سرعة انتشار المتحور الجديد.

فيما نقلت هيئة الإذاعة البريطانية السبت الماضي، أن العلماء قالوا عدد الوفيات من المتحور الجديد في نهاية إبريل القادم قد يصل بين 25- 75 ألفاً وذلك اعتماداً على أداء اللقاح في مواجهة الفيروس.

تحذير منظمة الصحة

فيما حذرت منظمة الصحة العالمية، حيث رصدت أكثر من 60 دولة قد وصلها المتحور الجديد وهذا يشكل خطراً عالمياً كبيراً، مع أن هناك أدلة على مقاومة اللقاحات لكن البيانات عن شدة المتحور مازالت محدودة، في حين قالت المنظمة أن حالة كبيرة من عدم التيقن تحيط بأوميكرون.

وقد رصد أول مرة في الشهر الماضي بمنطقة بجنوب أفريقيا وهونغ كونغ وهو ما أدى إلى سرعة في انتشاره وعدد أكبر من الاصابات من الفيروس الأساسي كوفيد 19.

ولفتت إلى أن الأدلة الأولية تشير إلى تفادي المتحور الجديد الاستجابات المناعية، ومعدلات انتشاره عالية وهذا ما يتسبب في ارتفاع بعدد الاصابات، وترى المنظمة أن قدرة الفيروس المحتملة على مقاومة المناعة التي توفرها الأجسام المضادة.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى