أخبار دولية

الرئيس التونسي يعلن استمرار تجميد البرلمان حتى تنظيم انتخابات جديدة

أعلن الرئيس التونسي قيس سعيد، مساء اليوم، استمرار تجميد البرلمان، وذلك حتى يتم تنظيم انتخابات جديدة، واتهم سعيد القوى السياسية بخيانة الوطن وقيامهم بنهب أموال الشعب.

وفي خطاب متلفز من قطر قرطاج للرئيس سعيد أعلن أنيته تنظيم استشارة شعبية عبر منصات إلكترونية بداية من شهر يناير وحتى مارس المقبل، وسيشكل لجنة تتولى تأليف محتلف الاقتراحات من أجل أن تنهي أعمالها قبل نهاية يونيو.

وأضاف أنه سيتم عرض كافة مشاريع الإصلاحات الدستورية على الاستفتاء إضافة إلى قانون الانتخابات، كما انه سيؤسس لمصالحة جبائية تجمع كل من تورط في الاستيلاء على المال العام، وكل تم إدانتهم بالاستيلاء على المال العام، مجبرين بتمويل الاستثمار في أكثر المناطق فقراً في تونس.

وقد شدد الرئيس التونسي على محاكمة كل المجرمين بحق الدولة التونسية، وحق شعبها منذ الثورة التونسية، وقد طالب القضاء بأن يقوم بوظيفته في إطار الحياد الكامل.

وشدد سعيّد على أنه ستتم محاكمة كل الذين أجرموا في حق الدولة التونسية وحق شعبها منذ الثورة التونسية، مطالبا القضاء بأن يقوم بوظيفته في إطار الحياد التام.

وتأتي كلمة الرئيس التونسي اليوم في إطار تصحيح مسار الثورة والتاريخ، قائلاً أنه فضل إعطاء المزيد من الوقت بعد هذه القرارات الاستثنائية من أجل حدث الفرز التاريخي.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى