أخبار دولية

الشيخ رائد صلاح حراً بعد عام ونصف من اعتقاله في السجون الإسرائيلية

أفرجت السلطات الإسرائيلية، اليوم، عن الشيخ رائد صلاح،رئيس الحركة الإسلامية في الخط الأخضر، بعد قبوعه لـ 17 شهراً من الإعتقال في سجن عسقلان.

وبحسب مراسل الجزيرة، فإن مصلحة السجون الإسرائيلي كانت قد نقلت الشيخ صلاح من سجن عسقلان إلى سجن مجدو، في ساعة متأخرة من ليلة أمس، وذلك بعد قضائه فترة حكمه بالسجن 17 شهراً بتهمة التحريض على ” الإرهاب.

وقضى هذه الفترة في العزل الإنفرادي كعقاب إضافي فرضته السلطات على الشيخ رائد صلاح، وقد كان طاقم الدفاع عنه قد وجه رسائل عديدة وشديدة من أجل عدم التلاعب بمكان تسليمه، وذلك خشية على حياته في ظل التحريض الإسرائيلي على شخصه، مثلما فعلوا في عام 2017، حيث قاموا بإنزاله على قارعة الطريق.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى