صحة

الأكل العشوائي والسهر.. عادات “مسائية” تفشل الريجيم

يقوم العديد من الأشخاص الذين يحاولون فقدان وزنهم بالعديد من العادات ” المسائية” والتي تكون هي سبب عدم فقدان الوزن دون أن يشعرون بذلك، حيث يوصي اختصاصيو التغذية بالتوقف عن هذه العادات الخاطئة، والتي سنتحدث عنها أكثر في الفقرة التالية.

عادات مسائية خاطئة:

بحسب الأبحاث الحديثة، أثبت الاختصاصيون أن هناك علاقة قوية بين الساعة البيولوجية، وتوقيت تناول الطعام، وكمية الوجبة الغذائية ونوعيتها، لذلك أوصوا أن يتوقف من يرغب بفقدان الوزن عن بعض العادات بعد الساعة الخامسة مساءً، أهمها الأكل الطائش، والسهر للوقت المتأخر.

الشراهة في نهاية اليوم

بعد يوم طويل من الالتزام بتخفيف الطعام، يشعر بعضهم بنهاية اليوم في المساء بالجوع، حيث يسارعون إلى تناول ما يصل ليدهم قبل النوم، قد يكون من الوجبات الدسمة، أو حتى الآيس كريم التي يعتقدون أنها خفيفة.

هذه العادة هي عادة خاطئة ونصح الأخصائيون بالابتعاد عن الأكل العشوائي من خلال الالتزام بنظام غذائي محدد، من أجل مساعدتك على تناول قدر كاف من الطعام خلال يومك، ولا تحدث حالات جوع طارئة في المساء تجعلك تفرط في تناول الطعام.

وتقول أخصائية التغذية في نيويورك نيكول ستيفانو، أن منع حالات النهم المسائية يمكن تحقيقه من خلال تخصيص وقت لتناول طعام كافي من أجل تلبية احتياجك على مدار اليوم، حيث لا يشعر الشخص بالجوع مع مرور الوقت.

وحذرت ستيفانو من ترك الشخص نفسه يجوع بشكل شديد، لأنه حينها سيأكل وجبة دسمة كاملة دون أن يدرك جسده أنه وصل إلى مرحلة الشبع.

بالتالي فإن الشخص الذي يرغب بإنقاص وزنه لا تناسبه عادة الأكل المسائية، لكن تناول الوجبات المتوازنة الغنية بالبروتين والألياف والدهون كل ثلاث ساعات يمنعك بتناول الطعام ليلاً ويساعدك على إنهاء يومك بقدر متواضع من السعرات الحرارية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى