أخبار دولية

التوصل إلى مادة حديد صلب تقتل كورونا تماماً

توصل علماء مركز المناعة والعدوى في جامعة هونغ كونغ، إلى إختراع جديد، قادر على قتل فايروس كورونا خلال ثلاث ساعات، وبنسبة تصل إلى 99.5% وإلى نسبة كاملة في غضون ست ساعات وهي مادة حديد صلب.

وبحسب الأنباء وما نشر فإن العلماء يجرون الآن تجارب مع جهات صناعية من أجل استخدام مادة ” الحديد الصلب ” الذي تم اختراعها في انتاج أزرار المصاعد ومقابص الأبواب واستخدامها في قضبان السلالم وهي أكثر الأشياء التي يتم لمسها من عموم الناس وتنقل العدوى.

ومن المعروف أنه اذا تم تأكيد فعالية مادة الحديد في قتل الفايروس وثبت إمكانية صنعه بتكلفة بسيطة فهذا يعني أنه سيصبح إمكانية تخفيض الاصابة ونقل العدوى بدرجة كبيرة جداً.

وقد كان بيل غايتس قد كتب في مدونته، أنه متفائل بقدوم 2022 وأنها ستشهد نهاية أصعب مرحلة من وباء كورونا كوفيد تاسع عشر.

كما أقر غيتس أن سلالة أوميكرون تمثل تحدياً كبيراً، لكن العالم أصبح أكثر استعداداً في مواجهة السلالات السيئة المتوقعة، وأكثر من أي مضى منذ انتشار جائحة كورونا، متوقعاً أن تواجه الانسانية اندلاع هجمات فايروسية عديدة من وقت لاخر لكن وجود العلماء واللقاحات التي يخترعونها من شأنها أن تخفض المخاطر بنسبة 50%.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى