منوعات

فيلم أميرة يثير جدل واسع بين الفلسطينيين والملكية الأردنية للأفلام ترد

بعد الجدل الواسع الذي أثاره فيلم “أميرة”، وظهور مطالبات من أجل منعه من العرض، واعتباره مسيئاً لتاريخ القضية الفلسطينية وخصوصاً الاسرى واعبتره الكثير من الفلسطينيين بأنه فيلم خيالي وليس له علاقة بالجانب الوثائقي فيما نفت وزارة الثقافة الأردنية منع فيلم أميرة من العرض.

الهيئة الملكية للأفلام عبرت عن ذلك بأن اختيار أسلوب رواية القصة وطريقة سرد الأحداث عائد إلى طاقم العمل اخراج وتأليف وإنتاج، وقد كان الفيلم قد تقدم إلى جائزة الأفلام الطويلة لجوائز أوسكار 2022 لتثميل الأردن وتم قبوله بعد تشكيل لجنة مستقلة من خبراء مختصين في القطاع المرئي والمسموع.

ونفت هيئة الإعلام المرئي والمسموع في الأردن وجود أي طلب تقدم إلى الهيئة من أجل عرض فيلم أميرة في دور السينما الأردنية، وفي حال تقدمه فإن الهيئة هي من تقرر الموافقة أو رفض العرض.

وكان أمين عام وزارة الثقافة هزاع البراري قد نفى صدور أي قرار من الوزيرة هيفاء النجار بما يخص منع الفيلم، لافتاً إلى أن وزارة الثقافة ليست الجهة المخولة بشأن منع عرض أي فيلم أو الموافقة على عرضه، وهيئة الإعلام المرئي والمسموع هي المخولة في هذا الجانب.

هيئة شؤون الأسرى الفلسطينية:

أما عن الموقف الفلسطيني تجاه هذا الفيلم فقد عبر قدري  أبو بكر رئيس هيئة شؤون الأسرى بأن الفيلم أثار غضب الفلسطيني، وقد أبلغت الأردن بشكل شفهي نية ايقاف فيلم أميرة المسيئ لقضية الأسرى الفلسطينيين.

مضيفاً: تم إبلاغنا شفوياً ونتمنى أن يتم العمل بالقرار والقيام بتعديل الفقرات المسيئة في محتوى الفيلم، أما إذا بقي فسنكون ضد نشره على هذه الصيغة ولن يتم السماح في عرضه بفلسطين.

ولفت إلى أن وزير الثقافة الفلسطيني عاطف أبو سيف قد تواصل مع وزيرة الثقافة الإردنية بشأن هذا الفيلم والحوار مازال قائماً من أجل  إنهاء هذه القضية.

غضب فلسطيني

يدور فيلم أميرة حول قضية تهريب نطف الأسرى من داخل السجون الإسرائيلية وبعدها تقوم زوجة الأسير بزراعة هذه النطف المهربة وبعدها يظهر لاحقاً أن النطف تعود لأحد الضباط الإسرائيليين.

وقد ردت هيئة الأسرى والمفقودين في الأردن من خلال بياناً لها عبرت عن غضبها لعرض فيلم أميرة في مهرجان كرامة، مطالبة وزارة الثقافة والهيئة الملكية للأفلام وإدارة مهرجان كرامة بضرورة إتخاذ الإجراءات اللازمة ووقف عرض الفيلم ومنعه من دور السينما وسحبه من أي منصة.

كما طالبت الهيئة بضرورة وقوف الهيئات المسئولة عند مسؤوليتها ويتم محاسبة القائمين على هذا العمل الذي يسيئ لقضية الأسرى ويسيء للأردن أيضاً، وطالبت بسحب الفيلم من جائزة الأوسكار وطالبت نقابة الفنانين بمحاسبة المشتركين بالفيلم والضغط من أجل إيقافه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى