أخبار دولية

بعد كورونا.. متحورات وطفرات جديدة لـ أوميكرون تبدأ بالانتشار

بعد مضي أسبوعين منذ اكتشاف المتحور الجديد لـ كورونا والذي تم اطلاق اسم ” أوميكرون” عليه في جنوب إفريقيا، برزت أعراض وعينات جديدة ولكن من متحور جديد يختلف أيضاً عن أوميكرون.

والشكل الجديد من متحور أوميكرون بلس قد تم اكتشافه في ثلاثة دول وهي جنوب إفريقيا وأستراليا والولايات المتحدة الأمريكية، وكان موقع غيت هب قد نشر أن بيانات يتم استخدامها من قبل الباحثين من أجل تقاسم المعلومات بشأن كوفيد 19.

وقد لوحظ ظهور العديد من الطفرات التي تم اكتشافها في متحور أوميكرون لكن ليس جميع الطفرات، أما المتحور الجديد فلديه طفرات فريدة، وبسبب أوجه الشبه والاختلاف بين متحور أوميكرون الذي تم رصده أول مرة في جنوب إفريقيا تم تسميته بـ “BA.1” أما النسخة الثانية فهي “BA.2” .

بعض وسائل الإعلام أطلقت على المتحور الجديد اسم أوميكرون الشبحي، وذلك لأن لديه القدرة على تدليل فحص PCR بشأن معرفة طبيعة المتحور الذي ينتمي إليه، وخطورة الأمر تكمن في صعوبة تتبع انتشار أوميكرون وأصبحت عملية المراقبة لانتشاره أمراً مهماً من أجل ضرورة فهم طبيعته.

بحسب صحيفة “الغارديان” البريطانية فقد جرى تحديد سبعة حالات حتى الآن مصابة بالمتحور الجديد، ولكن لا تزال الصورة غير واضحة في هذا الوقت وليس واضحاً ما هو تأثير هذه الطفرات الجديدة وما قدرته على التفشي وقياس خطورة الإصابة.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى